الرئيسية » البرلمان » “المنبر الإسلامي” تعلن رفضها لزيادة أسعار البنزين وتدعو الحكومة للتراجع عنها

“المنبر الإسلامي” تعلن رفضها لزيادة أسعار البنزين وتدعو الحكومة للتراجع عنها

 

القرار أكد صواب انسحاب العمادي من لجنة إعادة الدعم

أعلن  النائب عن جمعية المنبر الوطني الإسلامي محمد اسماعيل العمادي  رفضه قرار زيادة أسعار البنزين الذي أعلن عنه وزير شئون الإعلام ومجلسي الشورى والنواب  ، معتبراً القرار صادما من حيث الشكل والمضمون والتوقيت وسيؤثر بشكل خطير على أحوال المواطنين المعيشية،مؤكدا أن اتخاذ القرار بهذا الشكل يؤكد أن قرار انسحابه من لجنة اعادة الدعم كان صائباً لما لمسه من عدم جدية في تعامل الحكومة مع النواب

وشدد على أن أي اجراء أو تحرك من شأنه الإضرار بمكتسبات المواطنين المعيشية مرفوض رفضاً قاطعاً ولايمكن تبريره خاصة وأن هناك الكثير من البدائل الأخرى المعتبرة  التي قدمها النواب والمتخصصون لسد عجز الميزانية لكن دون أن تلقي أي اهتمام من جانب الحكومة.

وتساءل  لماذا  اتخذ قرار زيادة أسعار البترول من جانب الحكومة منفردة وبهذا الشكل المريب والعاجل ودون مشاورة مجلس النواب  في ظل الاعتماد الكامل للمواطن على السيارة في تسيير أموره الحياتيه وفي ظل عدم توفير بدائل كما في الدول الأخرى كالقطارات المتحضرة؟

وأضاف أن زيادة أسعار البنزين والديزل سيؤدي إلى زيادةالتضخم  وزيادة أسعار جميع السلع نظرا لزيادة تكلفة المواصلات بسبب هذه الزيادة.

ودعا العمادي الحكومة إلى التراجع عن هذا القرار الخطير والصادم والذي سيتسبب في

أزمات معيشية كبيرة للمواطنين، مؤكداً أن مثل هذه القرارات لاتخدم المصالح العليا للوطن ولن تحل أزمة الدين العام لأنها تمثل حلول جزيئة وليست جذرية أو قائمة على رؤية واستراتيجية واضحة .

كما دعا مجلس النواب إلى تحمل مسئوليته أمام مثل هذه القرارات التي تضر بالشعب الذي أوصلهم إلى مقاعدهم للدفاع عن حقوقهم ومكتسباتهم وتحقيق تطلعاتهم في حياة كريمة وليس التواطأ على قرارات تضر بمصالحهم وتؤثر على معيشتهم ، معتبراً قرار الزيادة بمثابة قرار  اختبار صعب للنواب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *