الرئيسية » البيانات » “المنبر الإسلامي”  تندد بتفجير كرانة وتطالب بمواجهة شاملة للإرهاب 

“المنبر الإسلامي”  تندد بتفجير كرانة وتطالب بمواجهة شاملة للإرهاب 

نددت جمعية المنبر الوطني الإسلامي بالتفجير الإرهابي الذي وقع في كرانة الجمعة الماضية28 اغسطس 2015، وأسفر عن استشهاد أحد رجال الأمن وإصابة 4 آخرين بينهم طفل كان برفقة ذويه، مقدمة العزاء لأهل الشهيد البطل الذي قتل غدراً وهو ساهر لحماية أمن واستقرار الوطن ومتمنية الشفاء العاجل للمصابين .

وقالت المنبر في بيان لها :” هناك تصعيد واضح وتصاعد في عدد التفجيرات التي طالت عدد من الأماكن المختلفة من بينها أماكن ذو حيثية سياسية واقتصادية  لأول مرة وبشكل متعمد ومقصود كالتي حدثت في المحرق بقصد إحداث فتنة وإيصال رسائل معينة أن يد الإرهابيين قادرة على الوصول إلى أبعد مدى وهو ما يتطلب رداً عاجلاً وحاسماً من قبل المسئولين عن أمن البلاد  بقطع هذه الأيدي التي تمتد بسوء إلى البحرين وأهلها والمقيمين فيها” .

وأضافت ” الجمعية ” لم يعد مقبولاً  الإكتفاء في مثل  هذه الأحداث الإجرامية بالإدانات والمطالبات بسرعة القبض على الجناة  وغيرها من المفردات والجمل التي طالما كتبت في بيانات ومل القراء من تكرارها، وأن على الجميع التحرك لوضع خطة واستراتيجية واضحة ومحددة ومتكاملة لمواجهة هذا الإرهاب قبل أن يستفحل الأمر وإن كنا على ثقة في قدرات وامكانيات وإخلاص الأجهزة الأمنية ولكن هذا الإرهاب عابر للحدود والإمكانات ويجب التكاتف والتعاون من قبل الشعب ومؤسسات المجتمع المدني.

وأضافت يبدو أن هناك سيناريو أسود كتب بعقول خارجية خبيثة وتنفذه أياد محلية ملطخة بدماء الأبرياء يستهدف  من خلاله هؤلاء الإرهابيين القتلة إدخال بلادنا في دوامة من العنف والقتل والتفجير كالتي أشاعوها في العراق وسوريا واليمن ولبنان وهو ما يوجب على مؤسسات الدولة وكل قواها وجمعياتها وتياراتها الوطنية العمل وبأقصى سرعة على سيناريو مقابل متكامل، أمنياً وفكريا وثقافياً ودعوياً يعمل على دعم للأجهزة الأمنية  وتعزيز الوحدة الوطنية  ودعم الفكر الوسطي ومحاربة التشدد بشتى انواعه وصوره وذلك لاسقاط هذا السيناريو الأسود لقوى الظلام والشر “.

وشدد ” المنبر الإسلامي” على أن مواجهة هذه المليشيات الطائفية الإرهابية المنتشرة في المنطقة يتطلب تكاتف الجهود الخليجية والإقليمية والدولية لمواجهتها وأن لاتعمل الدول في جزر منعزلة عن بعضها البعض خاصة أن العدو واحد وإن اختلفت الأقنعة فأهداف الداعشي هي نفسها أهداف الصفوي فالجميع يستهدف امن واستقرار المنطقة وتغيير هويتها وخرائطها والانقضاض على مقدراتها وأنه آن الأوان لمواجهة ذلك من خلال تكتلات وتحالفات كبرى تنسق حول مختلف القضايا الأمنية والفكرية .

شاهد أيضاً

“العمادي” رافضاً الضريبة الانتقائية : لم يأخذ رأي الجهات المختصة ولم تدرس المواد باستفاضة

 حذر النائب عن جمعية المنبر الوطني الإسلامي محمد العمادي من مغبة اقرار مشروع القيمة الانتقائية …

المتهم الأول والفاعل الأصيل هي إيران.. “المنبر الإسلامي” تندد باستهداف مليشيات الحوثي للسعودية

أعربت جمعية المنبر الوطني الإسلامي عن تنديدها واستنكارها لاستهداف مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية بصاروخ …

“المنبر الإسلامي” تطالب الحكومة البريطانية باعتذار عن جريمة وعد بلفور المشؤوم

 نددت جمعية المنبر الوطني الإسلامي بإصرار الحكومة البريطانية على  إقامة الاحتفالات السنوية بوعد بلفور المشؤوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *