الرئيسية » عربي وعالمي » بمشاركة بحرينية واسعة.. حركة النضال العربي لتحرير الأحواز تعقد مؤتمرها في لاهاي

بمشاركة بحرينية واسعة.. حركة النضال العربي لتحرير الأحواز تعقد مؤتمرها في لاهاي

العمادي: نحتاج لمشروع عربي موحد لمواجهة المشروع الفارسي

الفضالة :  “عاصفة الحزم” وجهت ضربات موجعة للأذرع الإيرانية في المنطقة

بمشاركة بحرينية وعربية لافتة نظمت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز مؤتمرا تضامنيا مع شعب الأحواز في مدينة لاهاي الهولندية ليومي 18-19 من شهر أبريل( نيسان 2015 , وأكدت شخصيات سياسية رسمية وممثلين عن منظمات حقوقية شاركت في المؤتمر على عروبة الأحواز ودعم المقاومة الأحوازية في التصدي للاحتلال الفارسي .

من جانبه أكد نائب الأمين العام لجمعية المنبر الوطني الإسلامي وأحد المشاركين في المؤتمر الشيخ ناصر الفضالة  أن المؤتمر يأتي في وقت متميز للغاية حيث  “عاصفة الحزم”  التي تضرب بيد من حديد على الأذرع الإيرانية في اليمن والمنطقة،  والتي باتت تترنح الآن بفعل هذه الضربات.

وأضاف أن  هذا المؤتمر يتميز بالحشد الخليجي ، حيث يشارك من البحرين  أربعة نواب وعدد من الشخصيات السياسة  والحقوقية الأخرى، إضافة إلى مشاركات من دول خليجية أخرى وعدد من الدول العربية .

 

واعتبر الفضالة  هذه المشاركة الحاشدة في المؤتمر رسالة للأحواز  بأن الدول العربية والخليجية تقف معهم بكل قوة وأنها  تدعم قضيتهم العادلة التي أريد لها أن تكون في طي الكتمان لكنها برزت اليوم وبقوة وبخاصة بعد عاصفة الحزم .

وأكد أن  النضال الأحوازي  يجب أن يستمر وهو يحتاج إلى نفس طويل ودعم قوي حتى يكتب الله عزوجل لها النصر والتمكين .

فيما حذر عضو مجلس النواب محمد العمادي في كلمته من خطورة الفرقة الداخلية وتشتيت الجهود , و رأى العمادي أن  المؤشرات تشير إلى  أن مصالح المجتمع الدولي تتجه لصداقة مع إيران وأن هذه السياسات الدولية تصب في صالح إيران، وهو ما يحتم وضع نواة لمشروع عربي يوازي المشروع الفارسي ، موكداً أن الدفع بقضية الأحواز و انجاحها يعني القضاء على المشروع الصفوي .

ودعا العمادي  إلى ضرورة العمل على دعم المقاومة الوطنية الأحوازية على كافة المستويات، وأن تحظى القضية الأحوازية بالإهتمام الكافي من الناحية الإعلامية والسياسية و القانونية عبر المؤسسات العربية المختصة.

وقال العمادي: ” ليس من الحكمة ان نكافح المشروع الصفوي من الاطراف وإنما يجب أن يكون  من العمق المتمثل في الأحواز ، والاحوازيون قادرون على مجابهة المشروع الإيراني إذا ما دعموا لوجستياً ، والنضال الاحوازي  قدم الكثير والقائمون عليه رجال ومستعدون لإسقاط المشروع الصفوي إذا  قدم لهم الدعم  اللازم “.

شاهد أيضاً

“المنبر الإسلامي” تحذر من سقوط حلب بيد مليشيات بشار

أصدرت جمعية المنبر الوطني الإسلامي بياناً  تندد فيه بعمليات القتل والتدمير التي  ترتكبها مليشيات بشار …

“السياحة البيئية في البحرين” .. ندوة بـ”المنبر الإسلامي” الأحد

تعقد جمعية المنبر الوطني الإسلامي مجلسها الشهري تحت عنوان ”  السياحة البيئية في البحرين .. …

الدكتور علي أحمد يهنيء قوة الدفاع بمناسبة تأسيسها ويشيدبدورها في الدفاع عن  الوطن 

تقدم  الأمين العام لجمعية المنبر الوطني الإسلامي الدكتور علي أحمد عبد الله بالتهنئة إلى  جلالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *