الرئيسية » البيانات » “المنبر الإسلامي” تتقدم بالتهنئة للشعب البحريني بمناسبة ذكرى وقفة الفاتح

“المنبر الإسلامي” تتقدم بالتهنئة للشعب البحريني بمناسبة ذكرى وقفة الفاتح

أصدرت جمعية المنبر الوطني الإسلامي بياناً بمناسبة الذكرى الرابعة لوقفة الفاتح في 21 فبراير 2011  فيما يلي نصه :

تتقدم جمعية المنبر الوطني الإسلامي بالتهنئة لشعب البحرين الآبي بمناسبة الذكرى الرابعة لـوقفة الفاتح في 21 فبراير  2011م ، والتي تجسدت فيها أسمى معاني التضحية والإخلاص والولاء للوطن  والتوافق والالتفاف حول ميثاق العمل الوطني الذي توافق حوله الشعب البحريني.

 إن الحشود التي خرجت في هذا اليوم  استجابة لنداء الواجب وللدفاع عن الوطن في ظل محاولة شق صف الوحدة الوطنية والانقلاب على التوافق الوطني المتمثل في ميثاق العمل الوطني كانت بمثابة رسالة قوية للداخل والخارج، وساهمت بفضل الله في إحباط مؤامرة كانت تستهدف إسقاط المملكة ونشر الفوضى  وتأجيج الفتنة الطائفية، وفضحت الإدعاءات والمغالطات التي حاول البعض تسويقها للرأي العام العالمي على أن بالبحرين ثورة شعبية،  في حين أنها  كانت مؤامرة طائفية تستهدف إقصاء جموع الشعب البحريني والعصف بجميع مكتسباته .

إن هذه المناسبة التي سيسطرها التاريخ بحروف من نور ستظل شاهدة على ما قام به المخلصون من عموم الشعب و مختلف تياراته في الذود والدفاع عن هوية البحرين واستقرارها ووحدتها، وفي القلب منهم أعضاء  جمعيتي الإصلاح والمنبر الوطني الإسلامي الذين لعبوا دوراً كبيراً في تأسيس تجمع الوحدة الوطنية الذي التفت حوله جماهير الفاتح وأصبح المعبر عنها فيما بعد  وقد كان له دور كبير في مواجهة المؤامرة وفضح المخطط .

كما لم يكتف ” المنبر الإسلامي” بالدور الكبير له في تأسيس التجمع والمشاركة في جميع لجانه ،  والحشد لجميع الوقفات المدافعة عن الشرعية الدستورية في البلاد،  حيث ساهم في توصيل الصورة الحقيقة لما يجري في البلاد إلى الرأي العام في الكثير من الدول العربية عبر لقاءاته المتعددة مع صانعي القرار والقوى الشعبية في هذه الدول وهو ما ظهرت نتائجه فيما بعد في تغير مواقف هذه الدول  والقوى السياسية بها  مما يجري في البحرين بعد أن اتضحت لهم الصورة وتم كشف زيف الإدعاءات التي كان يروج لها البعض .

كما كان لشباب المنبر وشباب الفاتح العديد من المساهمات في اللجان الإعلامية لتجمع الوحدة الوطنية وفي تنظيم تجمع 21 فبراير وفي ترتيبات التجمع الضخم وتسهيل وصول الناس إلى مركز الفاتح الإسلامي فلهم خالص الشكر والتقدير على جهودهم في تجمعات الفاتح جميعها.كما نتقدم بالشكر والعرفان لجميع من ساهم في إنجاح هذا الحراك الشعبي من جمعيات وأفراد وتجار ومستقلين وشباب.

إننا في جمعية المنبر الوطني الإسلامي  سنظل حريصين على وحدة الصف ووحدة الكلمة ، ففي الوحدة منجاة  للبلاد من المؤامرات والفتن  وبها يتحقق الأمن والاستقرار  خاصة  في ظل تربص داخل وإقليمي بالبلاد ومحاولة جرها إلى آتون الحرب الأهلية والفتنة الطائفية ، ومحاولات استنساخ تجارب وقعت مؤخرا  في عدد من الدول متمثلة في الانقلاب على الشرعية الدستورية  والعبث بأمن هذه البلاد واستقرارها .ولذا فإننا ندعو تيار الفاتح وبخاصة الشباب بضرورة التماسك  والتفاعل مع جميع قضايا المجتمع والاستمرار في المشاركة الشعبية والبناءة والدعوة إلى الإصلاح ومكافحة الفساد   حيث أن الوطن بحاجة إلى مثل هذه الجهود المخلصة لخلق التوازن الذي يحفظ استقرار المملكة. حفظ الله  البحرين قيادة وشعبا.

شاهد أيضاً

“المنبر الإسلامي” تحذر من سقوط حلب بيد مليشيات بشار

أصدرت جمعية المنبر الوطني الإسلامي بياناً  تندد فيه بعمليات القتل والتدمير التي  ترتكبها مليشيات بشار …

“السياحة البيئية في البحرين” .. ندوة بـ”المنبر الإسلامي” الأحد

تعقد جمعية المنبر الوطني الإسلامي مجلسها الشهري تحت عنوان ”  السياحة البيئية في البحرين .. …

الدكتور علي أحمد يهنيء قوة الدفاع بمناسبة تأسيسها ويشيدبدورها في الدفاع عن  الوطن 

تقدم  الأمين العام لجمعية المنبر الوطني الإسلامي الدكتور علي أحمد عبد الله بالتهنئة إلى  جلالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *