الرئيسية » البيانات » “المنبر الإسلامي” تهنىء البحرين قيادة وشعباً بذكرى “الميثاق”

“المنبر الإسلامي” تهنىء البحرين قيادة وشعباً بذكرى “الميثاق”

 

أصدرت جمعية المنبر الوطني الإسلامي بيانًا تقدمت من خلاله بالتهنئة للقيادة والشعب البحريني بمناسبة الذكرى السنوية لميثاق العمل الوطني التي تجسدت فيها كل معاني الاصطفاف والوحدة الوطنية والالتفاف حول الوطن ومستقبله ومصالحه العليا، وذلك بعد أن حاز ميثاق العمل الوطني في مثل هذا اليوم 14 فبراير 2001 على ثقة جموع البحرينيين وهو ما حول ذكراه إلى يوم تاريخي  يفتخربه كل بحريني مخلص.

وأكدت  أن  الرابع عشر من فبراير عام 2001 كان موعد انطلاق المسيرة الإصلاحية التي أطلقها جلالة الملك حفظه الله ورعاه، و التي ساهم الشعب بكل قواه وجمعياته السياسية  في إنجاحها وتحقيق العديد من المكتسبات والمشاريع الوطنية التي وضعت البحرين على أعتاب طريق الديمقراطية والحرية والتطوير والإصلاح  والتي أثمرت برلماناً بغرفتيه ( الشورى والنواب”ودستوراً ومجالس بلدية منتخبة، وإلغاء قانون أمن الدولة وأتاحت مساحة  لحرية الرأي و التعبير بما في ذلك حرية الصحافة وحرية إنشاء الجمعيات السياسية،وإنشاء ديوان الرقابة المالية والإدارية وإطلاق العديد من المشروعات الاقتصادية والتعليمية.

وأشارت ” المنبر الإسلامي ” إلى أن من أبرز المكتسبات التي تحققت هي مساهمة الشعب في صنع التشريعات المتعلقة بشئون حياتهم، والرقابة على أداء الحكومة ومساءلة وزرائها،  وذلك من خلال مجلس النواب الذي حقق في بداية تجربته بعض الإنجازات للوطن والمواطن وإن كانت دون طموح وتطلعات الشعب إلا أن المجلس كانت له هيبته ونجح في إقرار الكثير من المشروعات التي استفادت منها جميع قطاعات الشعب ومارس دوراً رقابيا حاكم من خلاله  الكثير من الفساد المالي والإداري والأخلاقي غير أنه الآن يشهد تراجعاً في أداءه الذي كان يحتاج إلى الكثير من التطوير والمزيد من الصلاحيات، متمنية مزيد من التقدم والتطور في أداء المجلس بعيداً عن أي توازنات وحسابات ضيقة لاتخدم الصالح العام.

وقالت “المنبر”: “إننا وإذ نشيد بالميثاق وما حققه من إنجازات لمسها الجميع، إلا أنه وبعد مرور خمسة عشر عاماً على صدوره وجريان مياه كثيرة في نهر الوطن والمنطقة ومن باب حرصنا على إنجاح المشروع الإصلاحي واستكمال خطوات بناء الوطن  نحتاج إلى وقفة متأنية مع الإنجازات التي تحققت وهل هي كافية أم أننا نحتاج إلى المزيد منها لمواكبة التطورات المتلاحقة؟ ،ولماذا  هناك تراجعات وإخفاقات أثرت تأثيراً كبيراً على المواطنين وأدت إلى فقدانهم الكثير من مكتسباتهم المعيشية كما حدث في مسألة إعادة توجيه الدعم ورفع الأسعار والتي نتمنى أن لا يتطور الأمر أكثر من ذلك وبصورة لايحتملها المواطن” ، داعية إلى العمل  من أجل دعم وتطوير المكتسبات التي تحققت والدفع نحو المزيد منها، وتقويم الأخطاء والاخفاقات وتصحيح مسارها والبحث عن مصادر تمويل حقيقية لدعم الموازنة العامة للدولة وتحصيل جميع المستحقات الحكومية بدلاً من البحث عن حلول سهلة وجزئية ومسكنات غير مناسبة تماماً لعجزهو الأكبر في  تاريخ الموازنة وهي في نفس الوقت تؤثر تأثيراً سلبياً بالغاً على المواطنين دون أن تكون علاجاً ناجعاً للظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها بلادنا . وشددت ” المنبر ” في نهاية بيانها على ان الميثاق كان انجازا كبير للقيادة والشعب عبرت به البحرين مرحلة تعطيل الدستور الى الحياة الدستورية وأنه لابد من تكاتف الجهود لتثبيت الممارسة الديمقراطية وحماية حرية التعبير ورفع وعي الشعب بحقوقهم وتطوير مشاركة المواطن في القرارات الهامة.

 

شاهد أيضاً

“السياحة البيئية في البحرين” .. ندوة بـ”المنبر الإسلامي” الأحد

تعقد جمعية المنبر الوطني الإسلامي مجلسها الشهري تحت عنوان ”  السياحة البيئية في البحرين .. …

الدكتور علي أحمد يهنيء قوة الدفاع بمناسبة تأسيسها ويشيدبدورها في الدفاع عن  الوطن 

تقدم  الأمين العام لجمعية المنبر الوطني الإسلامي الدكتور علي أحمد عبد الله بالتهنئة إلى  جلالة …

تقدمت بالعزاء للحكومة والشعب الألماني..” المنبر الإسلامي” تندد بحادث تركيا الإرهابي وتدعو لمواجهة شاملة

  نددت جمعية المنبر الوطني الإسلامي بالحادث الإرهابي الشنيع الذي استهدف حديقة مسجد السلطان أحمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *