الرئيسية » البيانات » بيان من المنبر الوطني الاسلامي حول حادثة السيارة المفخخة في حديقة البديع

بيان من المنبر الوطني الاسلامي حول حادثة السيارة المفخخة في حديقة البديع

نددت جمعية المنبر الوطني الاسلامي بالتفجير الارهابي الذي تم ارتكابه في منطقة البديع بالقرب من حديقة يرتادها أطفال المنطقة ، وهو ما عتبرته الجمعية حلقة جديدة في مسلسل التصعيد الذي تقوم به قوى الإرهاب وتستهدف به استقرار وأمان المواطن والوطن. وشددت الجمعية في بيانها على ضرورة قيام الدولة وفي مقدمتها وزارة الداخلية بتنفيذ ما خرج به المجلس الوطني في جلسته الاسبوع الماضي ، وضرورة ملاحقة الجناة والتعرف عليهم وتقديمهم للمحاكمة العادلة.

كما طالبت جمعية المنبر الوطني مختلف القوى السياسية بما فيها من تطلق على نفسها المعارضة بأن تستنكر اللجوء إلى العنف الذي تقوم به قوى التطرف ومحاولات زعزعة الأمن والاستقرار في مملكة البحرين ، بدلا من المراوغة ومحاولة التملص من التنديد بما تقوم به هذه القوى المتطرفة. إن الغطاء السياسي الذي قدمته جمعيات ما يسمى بالمعارضة لمثل هذه الممارسات وللعنف المتمثل في غلق الشوارع بحرق الاطارات والقاء المولوتوف واستهداف الشرطه هوى الذي أدى كنتيجة حتمية للسيارات المفخخة والتفجيرات التي تهدد حياة المواطنين في مناطقهم.

واختتمت المنبر الوطني بيانها بالتشديد على أهمية استعادة هيبة الدولة ومنع المخربين من استهداف أمن المواطنين بمثل هذه الممارسات الارهابية، كما شددت الجمعية على أهمية الحفاظ على الوحدة الوطنية ونبذ العنف والإرهاب من قبل الجميع حيث يتهدف هذا التلاعب بأمن الوطن اقتصاد واستقرار وطننا الذي يشمل الجميع وهو بلا شك بتحريض من قوى خارجية لا تتمنى الخير أو الأمن لبلدنا.

شاهد أيضاً

“العمادي”يقترح تعميم المربع الأصفر على جميع الإشارات المرورية والدوارات

تقدم النائب عن جمعية المنبر الوطني الإسلامي  محمد العمادي باقتراح برغبة بشأن قيام الحكومة بتعميم …

اعتبرت التطبيع خروجاً عن الثوابت الوطنية .. جمعيات سياسية تدشن وثيقة لرفض قرار ترامب اعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني

عقدت عدد من الجمعيات السياسية البحرينية اجتماعاً بمقر جمعية المنبر الوطني الإسلامي مؤخراً للنقاش حول …

الدكتور علي أحمد : يوم الشهيد تكريماً لمن ضحى بنفسه دفاعاً عن الوطن والأمة

أكد  الدكتور علي أحمد عبد الله الأمين  العام لجمعية المنبر الوطني الإسلامي أن  يوم الشهيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *