الرئيسية » البيانات » ” المنبر الإسلامي” ساهمت في استقرار الوطن .. “القطان” لـ ” التلفزيون البحريني” : ميثاق العمل الوطني أحدث نقلة نوعية سياسية واقتصادية واجتماعية

” المنبر الإسلامي” ساهمت في استقرار الوطن .. “القطان” لـ ” التلفزيون البحريني” : ميثاق العمل الوطني أحدث نقلة نوعية سياسية واقتصادية واجتماعية

أكد رئيس الهيئة الاستشارية لجمعية المنبر الوطني الإسلامي خالد القطان أن ميثاق العمل الوطني أحدث تحولات جذرية ونقلة نوعية سياسية واقتصادية واجتماعية في حياة الوطن والمواطن البحريني وكان من أبرز إنجازاته المشاركة الشعبية وتفعيل الحياة البرلمانية وتطوير المؤسسات الدستورية .
وأضاف القطان  أن نشأة الجمعيات السياسية كانت من ثمار الميثاق وهي تمثل العمود الفقري للعملية السياسية ومكان لتفريغ القيادات السياسية، وللجمعيات السياسية دوراً وطنياً كبيراً في دعم تطور وتقدم المجتمع وحفظ أمنه واستقراره من خلال طرح رؤاها حول مختلف القضايا وتسليط الضوء على السلبيات ونقدها من أجل اصلاحها وذلك من خلال مشاركتها السياسية عبر البرلمان أو غيره من الوسائل.
وتابع أثبتت التجارب والأزمات التي مرت بها البلاد  الدور الوطني الكبير لجمعية المنبر الوطني الإسلامي وخير مثال على ذلك  التصدي لمحاولات الانقلاب على الشرعية الدستورية في البلاد فبراير 2011 وما قامت به سواء خارج البحرين من توضيح الصورة وفضح المغالطات والأكاذيب التي حاول البعض ترويجها حول أحداث البحرين، أو في الداخل حيث الحشد والدفاع عن الشرعية الدستورية والمساهمة في حماية مؤسسات الدولة من السقوط  ونجحت بالفعل في المساهمة في احباط  المؤامرة .
أما فيما يتعلق بدورها في بناء وتطور المجتمع فأوضح القطان أن نواب المنبر الوطني الإسلامي حققوا الكثير من الإنجازات وكانت لهم مساهماتهم النيابية المتميزة من خلال مجالس النواب التي شكلها نواب الجمعيات السياسية  من 2002 حتى 2010  واستفاد الوطن والمواطن بشكل مباشر من هذه الإنجازات  التي تنوعت بين التشريعي والرقابي ومارسوا دورهم بشكل متميز ولم يكن لهم حسابات سوى مصالح الوطن العليا ومازال ممثل الجمعية الوحيد بمجلس النواب المهندس محمد اسماعيل العمادي على نفس الدرب في تقديم المصالح العليا على أية مصالح ضيقة .
وقال رئيس الهيئة الاستشارية لـ” المنبر الإسلامي” في حديثه لـ ” التفلزيون البحريني” : ” الحقوق السياسية تقع ضمن منظومة الحقوق العام والتي تضم  الحقوق الاقتصادية والشخصية والاجتماعية وكلها متعلقة بالمصلحة العامة للوطن وللمواطنين ولها أهمية كبيرة لذا يجب دعمها والدفع إلى المزيد  من حرية الإنسان في التعبير عن نفسه، وحريته في المشاركة في تقرير مصيره وصناعة القرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي ولا معنى للحياة البشرية والسياسية إذا كان الإنسان أو السياسي عديم الرأي والرؤية،مطالباً بالحفاظ على المكتسبات السياسية والحقوق التي تحققت بفضل المشروع الإصلاحي لجلالة الملك وإقرار الميثاق والعمل على تحقيق المزيد منها لأنها ضمانة لمجتمع أكثر استقراراً .
 
الوطن

شاهد أيضاً

“المنبر الإسلامي” تعلن تضامنها مع الأسري الفلسطينيين حتى تحقيق مطالبهم العادلة

أعلنت جمعية المنبر الوطني الإسلامي تضامنها الكامل مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في سجون …

دعا إلى الإسراع بالتنفيذ.. “العمادي” يثمن تصريحات وزير الأشغال بشأن سوق مدينة حمد الشعبي ومجمع بنك الاسكان

ثمن النائب عن جمعية المنبر الوطني الإسلامي المهندس محمد اسماعيل العمادي تصريحات سعادة المهندس عصام …

 “الفضالة”: مؤتمر “ائتلاف الأمة” بإندونيسيا يطالب بالتصدي لإرهاب إيران   

شارك نائب الأمين العام لجمعية المنبر الوطني الإسلامي الشيخ ناصر الفضالة شهدت مدينة بوجور الإندونيسية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *