الرئيسية » البيانات » “المنبر الإسلامي” تنظم غبقتها الرمضانية ..الدكتور علي احمد : الوحدة الوطنية ضرورة لمواجهة العنف والإرهاب

“المنبر الإسلامي” تنظم غبقتها الرمضانية ..الدكتور علي احمد : الوحدة الوطنية ضرورة لمواجهة العنف والإرهاب

نظمت جمعية المنبر الوطني الإسلامي غبقتها السنوية بمشاركة سياسيين ونواب بصالة الشيخ عيسى بن محمد آل خليفة بمقر الجمعية بالمحرق.واكد الحضور على الدور الوطني الذي تقوم به جمعية المنبر الوطني الإسلامي في الحياة السياسية البحرينية واسهاماتها تجاه مختلف القضايا الوطنية .

من جانبه رحب الامين العام لجمعية المنبر الوطني الإسلامي الدكتور علي احمد عبد الله بالحضور مؤكداً على حرص الجمعية لإقامة الغبقة منذ عدة سنوات للتواصل مع اعضاءها وقيادات المجتمع المدني في البحرين وتعزيز الروابط الاجتماعية في هذا الشهر الفضيل .

واكد الدكتور علي على حرص الجمعية  ومنذ نشاتهاعلى التواصل المستمر مع مختلف القوى المجتمعية من اجل المصالح العليا للوطن والمواطن ولمزيد من الترابط والتكاتف حول الوطن وقضاياه.

وشدد على ضرورة التمسك بالوحدة الوطنية وتقوية اللحمة داخل المملكة في ظل ما تشهده المنطقة من أزمات و تصاعد للعنف والتطرف والإرهاب بهدف تقسيم وتفتيت المنطقة والقضاء على الأمة وهو ما يتطلب التنسيق والعمل الجاد من جانب القوى الوسطية ومنظمات المجتمع المدني لمواجهة مثل هذه الأفكار ثقافياً وفكرياً لتحصين شبابنا وبلادنا من هذا التطرف والإرهاب الذي يعيث في المنطقة قتلاً وترهيباً.

وأضاف إذا كانت الوحدة الوطنية ضرورة فالوحدة الخليجية واجب الوقت الآن في ظل تربص الإرهاب الإيراني بالمنطقة واستهدافه لأمنها واستقرارها،داعياً إلى الإسراع بالوحدة لمواجهة الإرهاب الصفوي وكل إرهاب يهدد البلاد والعباد .

شاهد أيضاً

إنجازات المنبر

طرحت‭ ‬الجمعية‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬إنشائها‭ ‬برنامجاً‭ ‬مفصلاً‭ ‬لطموحاتها‭ ‬في‭ ‬العمل‭ ‬الوطني‭ ‬سمي‭ ‬بالبرنامج‭ ‬العام‭.‬ وشاركت‭ …

الأمين العام لـ” المنبر الإسلامي” يشيد بجهود وزارة الداخلية في عملية الفأس

أشاد الأمين العام لجمعية المنبر الوطني الإسلامي الدكتور علي أحمد عبدالله بمجهودات وزارة الداخلية التي …

بيان جمعيتي الإصلاح والمنبر الوطني الإسلامي حول رسالتهما المنطلقة من المنهج الإسلامي الوسطي الوطني

أصدرت جمعيتا الإصلاح والمنبر الوطني الإسلامي بيانا توضيحيا حول رسالتهما التي تنطلقان من خلال المنهج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *