الرئيسية » البرلمان » استنكر تنظيم مؤتمر صهيوني في “توغو” أكتوبر المقبل..”العمادي” يدعو إلى تواجد عربي واسلامي قوي في أفريقيا للتصدي لمخطط الصهاينة بمحاصرة المنطقة

استنكر تنظيم مؤتمر صهيوني في “توغو” أكتوبر المقبل..”العمادي” يدعو إلى تواجد عربي واسلامي قوي في أفريقيا للتصدي لمخطط الصهاينة بمحاصرة المنطقة

استنكر رئيس اللجنة البرلمانية الدائمة لمناصرة الشعب الفلسطيني المهندس محمد اسماعيل العمادي اعلان الكيان الصهيوني عن تنظيمه مؤتمراً في دولة توغو الأفريقية وبمشاركة عدداً من دول القارة وذلك في  الفترة من الثالث والعشرين وحتى السابع والعشرين من أكتوبر المقبل في ظل غياب عربي عن القارة الأفريقية وتركها فريسة للصهاينة الذين يستغلون حاجة هذه الدول للمساعدات الاقتصادية .

وأضاف أن التمدد الصهيوني الذي يجري على قدم وساق في القارة الأفريقية في وقت ينشغل فيه العرب بمعاركهم وأزماتهم الداخلية الهدف الرئيسي منه هو محاصرة العرب أمنياً واقتصادياً وثقافياً وإفقادهم العمق الحضاري والتاريخي.

واكد العمادي أن التواجد الصهيوني في القارة الأفريقية بهذا الشكل يهدد الأمن القومي العربي ويضرب استقرار المنطقة وعلى المسئولين ومن بيدهم القرار العربي والإسلامي التصدي لهذا التمدد الخطير الذي يخدم مشروعهم (اسرائيل الكبرى من النيل للفرات) وذلك من خلال تواجد عربي واسلامي قوي  اقتصادياً وسياسياً وأمنياً وثقافياً.

وشدد على أن نجاح الصهاينة  اختراق القارة الأفريقية التي كانت تمثل جبهة قوية مناصرة لوجهة النظر العربية تجاه القضية الفلسطينية ومختلف القضايا الأخرى في المحافل السياسية والدولية  تمثل خسارة كبرى يجب الإسراع بتداركها لإغلاق الطريق على التحركات والمشاريع الصهيوني التي تستهدف الهيمنة على  ثروات الدول الأفريقية وإضعاف الصوت العربي في المحافل الدولية من خلال استقطاب الدول الأفريقية للتصويت لصالح الكيان الصهيوني في المحافل الدولية  .

وأضاف العمادي أن الكيان الصهيوني لديه العديد من الأهداف الأخرى التي يسعى لتحقيقها من خلال هذا التوسع في أفريقيا ولعل أخطرها  تحقيق السيطرة الاستراتيجية على مضيق باب المندب، حتى يحمي مصالحه الاقتصادية والتجارية.‏

وأكد أن غياب الدول العربية والإسلامية عن القارة الأفريقية أوجد فراغاً كبيراً ومثل فرصة ثمينة استغلها الصهاينة في محاولات السيطرة والهيمنة على تلك المنطقة الحيوية واستغلالها في خدمة أهدافها التوسعية والاحتلالية في فلسطين والمنطقة ، داعياً الأنظمة العربية والإسلامية ومنظمات المجتمع المدني ورجال الأعمال إلى التواجد القوي في أفريقيا لإفشال المخطط الصهيوني الذي يستهدف محاصرة الدول العربية والإسلامية اقتصادياً وسياسياً امنياً ،محذراً من أن الانشغال بالأزمات المحلية والتهاون في هذا الأمر الخطير يمثل تهديداً آنياً ومستقبلياً على أمن واستقرار المنطقة .

شاهد أيضاً

“المنبر الإسلامي” تندد باعتبار القدس عاصمة للصهاينة وتدعو لانتفاضة عربية وإسلامية للتصدي للقرار

أعربت جمعية المنبر الوطني الإسلامي عن تنديدها واستنكارها لقرار رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب …

الأمين العام لـ”المنبر الإسلامي”:مراجعة برنامج  الجمعية بما يتواءم مع المستجدات السياسية والاقتصادية 

عقدت الأمانة العامة لجمعية المنبر الوطني الإسلامي ورشة عمل لأعضائها لمناقشة إمكانية مراجعة برنامج عمل …

تتطلب خطوات أخرى أكثر حزماً وحسماً.. “المنبر الإسلامي” تثمن إدانة الجامعة العربية للجرائم الإيرانية واعتبار حزب الله منظمة إرهابية

ثمنت جمعية المنبر الوطني الإسلامي بيان الجامعة العربية الذي أدان التدخلات الإيرانية في البحرين وتدريب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *