الرئيسية » عربي وعالمي » جمعيات تنظم وقفات أمام الجوامع للتنديد بالإعتداءات الصهيونية على غزة

جمعيات تنظم وقفات أمام الجوامع للتنديد بالإعتداءات الصهيونية على غزة

نظم عدد من الجمعيات والتيارات وقفات احتجاجية أمام عدد من جوامع البحرين نددوا فيها بالإعتداءات الإجرامية الصهيونية على قطاع غزة ومستنكرين موقف الأمم المتحدة وانحيازها للكيان الصهيوني وردد المحتجون هتافات ضد العدو الصهيوني ومؤيديه .وطالبوا بضرورة تحرك الأنظمة العربية والإسلامية والمجتمع الدولي لوقف ذبح الفلسطينيين في غزة بدم بارد من قبل المجرمين الصهاينة ، مشددين على ضرورة دعم المقاومة بكل السبل المتاحة والممكنة كونها خط الدفاع الأول عن أمن الأمة العربية والإسلامية الأول.
وفي كلمته ندد الشيخ خالد الشنو بالإجرام الصهيوني وأعمال القتل والتدمير التي تمارس من قبل الصهاينة بحق أهل غزة ، معتبرا ما يجري حرب إبادة ضد كل ما هو على أرض غزة من إنسان وحيوان ونبات في ظل صمت عربي وتواطء دولي وطالب الشنو بضرورة التحرك العاجل والسريع للأنظمة العربية والإسلامية لوقف هذه الأعمال الإجرامية التي ترتكب في هذا الشهر الفضيل ، كما دعا الشعوب العربية والإسلامية وشعوب العالم الحر إلى إعلان غضبتها ودعم المقاومين الصامدين في غزة هاشم .
هذا وقد ألقيت عدد من القصائد الفلسطينية في الوقفات كما ألقى عدد من الأطفال كلمة أطفال البحرين والتي طالبوا فيها العالم بوقف ذبح الأطفال في غزة وحمايتهم من الإجرام الصهيوني.
يذكر أن الجوامع التي تمت الوقفات أمامها هي” الزامل بمدينة الحد والإصلاح بالمحرق. والنصف بالرفاع وأبو بكر الصديق بالحورة وكانو بمدينة حمد “.
هذا وقد أصدرت الجمعيات بيانا نددت فيه بالإعتداءات الإجرامية الصهيونية على قطاع غزة واستهداف الأطفال والنساء وتدمير البنية التحتية وسط صمت عربي وتواطأ دولي ، معتبرة ما يحدث بمثابة حرب إبادة ضد الصامدين المرابطين المدافعين عن أرضهم وحقوقهم المشروعة والمسلوبة.
وأضافت ” أن ما يتعرض له الغزّاويين من قتل وحرق وتدمير على مرأي ومسمع من العالم سيظل عارا يلاحق المتخاذلين والمتواطئين والمتآمرين على القضية الفلسطينية من الشرق والغرب ، وستحفر نقطة سوداء في تاريخ البشرية التي صمتت على قتل الأطفال والنساء والشيوخ وتدمير البنية التحية لمدنيين عزل دون ذنب حرير اقترفوها”
وشددت الجمعيات على أن القضية الفلسطينية هي القضية المحورية والرئيسية للبحرين والعرب والمسلمين وأن المقاومة هي خط الدفاع الأول عن أمن الأمة العربية والإسلامية وأنه يجب دعمها بكل الوسائل المتاحة حتى تستطيع الصمود والانتصار على هذا العدو وإيقاف مشروعه التوسعي الذي يستهدف من النيل إلى الفرات .
وأشارت الجمعيات إلى الدور التاريخي للبحرين في دعم القضية الفلسطينية والذي سيكتب بحروف من نور حيث قدمت البحرين الكثير من الدعم على مدار التاريخ وحتى الآن وهو ما يجعل مكانتها كبيرة وعظيمة في نفوس الفلسطينيين الذين يدركون جيدا دور البحرين وما قدمته ، مشيدة بتبرع جلالة الملك بمبلغ ثلاثة ملايين دولار لدعم الفلسطينيين وفتح باب التبرعات دعما ونصرة للقضية الفلسطينية .
ودعت الجمعيات الأنظمة العربية والإسلامية وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي إلى التحرك العاجل والسريع لوقف هذا الإجرام والقتل الصهيوني لإخوتها وشعبنا في غزة ، مؤكدة على أنه لم يعد مقبولا هذا الصمت المريب على سفك الدماء وتدمير الأخضر واليابس في قطاع غزة ، مؤكدة أن العصابات الصهيونية ما كان لها أن تتجرأ وترتكب هكذا عمليات إجرامية إلا بعد أن صمتت الأنظمة العربيةوالإسلامية على جرائمها السابقة .
كما طالبت مجلس الأمن والأمم المتحدة ومنظمات المجتمع الدولي والولايات المتحدة الأمريكية بالإنتصار ولو لمرة لواحدة لإنسانيتهم والضغط على هذا الكيان السرطاني لإيقاف القتل والتدمير وذبح الأطفال بهذه الطريقة الوحشية والتي تنم عن أنه كيان مصاص للدماء.
ووجهت الجمعيات التحية للمقاومة الفلسطينية الصامدة والتي أذلت أعناق الصهاينة وأجبرتهم على اللجوء إلى الملا جىء للعيش بها بعد أن طالت صواريخها تل أبيب وها هي اليوم تفرض شروطها على الصهاينة فيما يتعلق بأي مبادرة أو اتفاق تهدئة، مطالبة الجميع بدعم صمودها لأنها النقطة المضيئة الآن في منطقتنا العربية والإسلامية .
ودعت الشعب البحريني والشعوب العربية والإسلامية بإعلان غضبتها ضد العدوان الآثم على إخوة لنا في الدين والعروبة والإنسانية ودعمهم بالتبرعات لتتمكن الجهات المعنية بتوصيل المساعدات الإنسانية لتوصيلها في أسرع وقت لشدة احتياجهم لها خاصة بعد النقص الحاد في الأدوية والمستلزمات الطبية وكذا الأطعمة وفقدانهم لمنازلهم بعد التدمير الذي لحق بها من جراء الاعتداءات الصهيونية .
الجمعيات المشاركة في الوقفة والموقعة على البيان
جمعية مناصرة فلسطين، رابطة شباب من أجل القدس،جمعيات ائتلاف الفاتح المكونة من (جمعية المنبر الوطني الإسلامي، جمعية الوحدة الوطنية، جمعية الشورى الإسلامية، جمعية الحوار الوطني، التجمع الوطني الدستوري، جمعية الميثاق الوطني، وجمعية الوسط العربي الإسلامي)، وجمعية الإصلاح، ونساء من أجل القدس- عدالة

شاهد أيضاً

“المنبر الإسلامي” تندد بمقتل 18 جندياً مصرياً

ندد الأمين العام لجمعية المنبر الوطني الإسلامي الدكتور علي أحمد عبد الله بالهجوم الإرهابي بسيناء …

بيان الجمعية عن تقرير “العفو الدولية “منشور بالصحف الصادرة صباح اليوم

نشرت الصحف البحرينية الصادرة صباح اليوم السبت 9 سبتمبر 2017 بيان جمعية المنبر الوطني الإسلامي …

“المنبر الإسلامي”:تقرير العفو الدولية حول البحرين مسيس ويفتقد للمصداقية

نددت جمعية المنبر الوطني الإسلامي بالنهج الذي تنتهجه منظمات حقوق الإنسان الدولية في كتابة تقاريرها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *