الرئيسية » إصدارات » في كتيب تعريفي صدر مؤخراً..”المنبر الإسلامي” .. حين يأخذ الصوت الاسلامي مكانه في العمل الوطني

في كتيب تعريفي صدر مؤخراً..”المنبر الإسلامي” .. حين يأخذ الصوت الاسلامي مكانه في العمل الوطني

على الرغم من عمرها القصير- فقد تم إنشاؤها في عام 2001 م – إلا أن جمعية المنبر الوطني الإسلامي شاركت بفاعلية في العمل البرلماني والبلدي، وكانت لها إسهامات تشريعية ورقابية كثيرة، وحققت العديد من الإنجازات التي ترجمت على أرض الواقع في مختلف المجالات.

فمنذ بداية إنشائها طرحت الجمعية برنامجاً مفصلاً لطموحاتها في العمل الوطني سمي بالبرنامج العام. وشاركت في الانتخابات البلدية والنيابية التي عقدت في بدايات المشروع الإصلاحي الذي دشنه جلالة الملك في عام 2000، ومثلها العديد من النواب في العمل البرلماني والبلدي كما كانت للجمعية جهود لحفظ هوية البحرين واستقرارها في فبراير 2011 من خلال انشائها مع قوى وجمعيات وطنية أخرى تجمع الوحدة الوطنية.

وقد حقق عمل الجمعية التشريعي والرقابي والبلدي العديد من الإنجازات التي ترجمت إلى الواقع من خلال كتلتها في المجلسين النيابي والبلدي، والتي قد تم رصدها في كتيب تعريفي أصدرته الجمعية مؤخراً للتعريف بها وتوضيح أبرز المواقف والانجازات التي حققتها.

فعلى مستوى مكافحة الفساد المالي والإداري قامت المنبر الوطني الإسلامى بصياغة وتعديل وإصدار قانون كشف الذمة المالية (من أين لك هذا؟)، و قانون إنشاء الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد و و التصديق على اتفاقية مكافحة الفساد و المشاركة في استجواب وزير البلديات بعد اتهامه بالفساد وإدانته مما أدى إلى تنحيته من الوزارة و إيقاف المرحلة الثانية من صفقة الطائرات الهندية لطيران الخليج بسبب تجاوزات خطيرة في هذه الصفقة مما أدى إلى توفير ملايين الدنانير من ميزانية الدولة .

وفيما يتعلق بمكافحة الفساد الأخلاقى، قدمت الجمعية قانون منع تداول الخمور في الأندية والجمعيات الأهلية، ومعالجة ازدياد الجرائم بشكل عام وجرائم المخدرات والآداب العامة بشكل خاص بتطوير وتحديث إدارة مكافحة المخدرات وشعبة حماية الآداب بوزارة الداخلية، خاصة والمنشآت السياحية بشكل عام والقضاء على التجاوزات الأخلاقية في هذه المنشآت وإيجاد اللوائح والضوابط الضامنة لعدم استغلال المنصب من قبل المفتشين السياحيين

ومن ابرز الإنجازات المعيشية والإسكانية التي حققتها جمعية المنبر مشروع هورة سند الإسكاني وتوفير وحدات سكنية فيه لساكني سند والرفاع، ومنح المواطنين قروض بناء وترميم من بنك الإسكان حسب الشريعة الإسلامية، إعطاء كل مواطن 100 دينار شهرياً لمن مضى على طلبه الإسكاني خمس سنوات أو أكثر، وكذا زيادة سقف القروض الإسكانية إلى 60 ألف دينار وزيادة فترة السداد إلى 30 سنة.

حماية الأسرة والمجتمع كانت أيضا ضمن أولويات اهتمام الجمعية، حيث قدمت المنبر قانون الطفل الذي ينظم حقوقه وطرق رعايته وإنشاء صندوق للنفقة يخدم المطلقات، وقانون متكامل للمسنين يهتم برعايتهم وحقوقهم وعدم الإساءة لهم ويعطي المسن تخفيضاً بنسبة % 50 على كل خدمة من الخدمات الحكومية. وومؤتمر قانون الأسرة.. ضرورية شرعية أم التزامات دولية ؟ ووضع آليات وأنظمة لعلاج مشكلة سكن العمال العزاب في المناطق التي تسكنها الأسر البحرينية.  

وبالنسبة للإنجازات التي تمس المواطن فكان ابرزها زيادة سنوية بنسبة 3% للمتقاعدين في القطاع الخاص، وقد طبقت في شهر يناير 2010 م واستفاد منها أكثر من 15 آلف متقاعد، و منح مكافأة نهاية الخدمة بنسبة % 3 للمتقاعدين في القطاع الخاص، وإدراج البحرينيين العاملين في دول مجلس التعاون الخليجي تحت مظلة التأمينات، كذلك  تطوير كادر المعلمين والأطباء والممرضين، وإنشاء كادر للأئمة والمؤذنين، وإقرار علاوة غلاء المعيشة، السماح للشرطيات بلبس الحجاب الشرعي.

كما وقفت المنبر ضد قرار زيادة الأسعار ورفع الرسوم مما أدى إلى التراجع عنه، وإرجاع أراضٍ للتقاعد والتأمينات تقدر قيمتهما المتحفظة ب 320 مليون دينار بحريني، والكشف عن الأراضي المسلوبة من ممتلكات الدولة،و التحقيق وفضح التجاوزات في شركتي بابكو وألبا، حيث كانت كتلة المنبر هي أول من طرح موضوع شركة ألكوا التي نهبت مليارات من أموال الدولة ، والضغط من أجل تضمين مدخول النفط وبابكو في الميزانية العامة للدولة.

وقامت الجمعية بالعديد من المشاريع البلدية والتجميلية و والترفيهية لمناطق عدة في البحرين في المحرق والرفاع ومدينة عيسى والمنامة، ودعم ميزانية المجالس البلدية لترميم البيوت الايلة للسقوط، واستحداث العديد من الحدائق العائلية في المناطق السكنية.

وقالت المنبر الإسلامي إن تلك الانجازات التي تحققت جاءت متواكبة مع الهدف من انشاء الجمعية بأن يأخذ الصوت الاسلامي مكانه الطبيعى وحقه الأصيل في المشاركة في العمل الوطني وتقديم الحلول والتصورات برؤية مستمدة من المنهج الإسلامي النقي في إطار علمي وواقعي حديث. مؤكدة على أن مشاركتها في العمل الوطني تعتمد على الإرث الفكري الغني لهذه الأمة على مدى التاريخ الطويل والمتمثل بعقيدة التوحيد وبالمنهج الإسلامي الشامل الوسطي القائم على كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، والذي ارتضته غالبية هذه الأمة.

شاهد أيضاً

“العمادي” رافضاً الضريبة الانتقائية : لم يأخذ رأي الجهات المختصة ولم تدرس المواد باستفاضة

 حذر النائب عن جمعية المنبر الوطني الإسلامي محمد العمادي من مغبة اقرار مشروع القيمة الانتقائية …

المتهم الأول والفاعل الأصيل هي إيران.. “المنبر الإسلامي” تندد باستهداف مليشيات الحوثي للسعودية

أعربت جمعية المنبر الوطني الإسلامي عن تنديدها واستنكارها لاستهداف مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية بصاروخ …

“المنبر الإسلامي” تطالب الحكومة البريطانية باعتذار عن جريمة وعد بلفور المشؤوم

 نددت جمعية المنبر الوطني الإسلامي بإصرار الحكومة البريطانية على  إقامة الاحتفالات السنوية بوعد بلفور المشؤوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *