الرئيسية » البيانات » ” المنبر الإسلامي ” تندد بأحكام إعدام 7000 عراقي وتعتبرها سياسية

” المنبر الإسلامي ” تندد بأحكام إعدام 7000 عراقي وتعتبرها سياسية

 

نددت جمعية المنبر الوطني الإسلامي بأحكام الإعدام الصادرة بحق 7000 عراقي ،معتبرة هذه الأحكام سياسية بنكهة طائفية ، داعية وزارة الخارجية البحرينية ووزراء خارجية  دول مجلس التعاون الخليجي بضرورة إتخاذ اجراءات دبلوماسية ضد الحكومة العراقية بسبب سياسة التهميش والتمييز ودعم مليشيات طائفية في محاولة للإخلال بهوية العراق .

وقالت في بيانها ” إن الوضع في العراق أخذ منحى جديد وخطير حيث تحولت مؤسسات الدولة إلى عصابات ومليشيات مسلحة ترتكب الجرائم وتمارس الانتهاكات وتقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق باسم الدولة والقانون وهي في الحقيقة ليست سوى أدوات في أيد المشروع الصفوي تقوم بتصفية حسابات سياسية وطائفية بطرق تخالف الشرع ولاتمت لدولة القانون بصلة .

وتساءلت ” المنبر الإسلامي” ، هل من المصادفة أن يكون جميع المحكوم عليهم بالإعدام من أبناء السنية تحديداً ؟أم أنها أساليب ممنهجه تستخدمها الحكومة العراقية لتصفية خصومها ومعارضيها السياسيين ومن يتبعون طائفة تخالف طائفتهم المذهبية ؟ وهل هذا سيمكن لمليشيات الحشد الشعبي الإرهابية أم انه سيدفع البلاد لمزيد من الفوضى التي تؤثر على المنطقة بأكملها وليس العراق فحسب.

واكدت الجمعية أن ما يحدث في العراق ليس شأناً داخلياً يخص العراق وحده وإنما هو شأن إقليمي تمتد آثاره ومخاطره إلى دول المنطقة وذلك بعد أن امتدت الأياد الصفوية المجرمة داخل الأراضي العراقية لتتخذ منها منصات لتوجيه الضربات للدول العربية والخليجية، مطالبة الأنظمة العربية والإسلامية بضرورة وضع خطة ورؤية استراتيجية للتعامل مع هذه الأزمة الشائكة والمتشابكة مع ما يحدث في اليمن ولبنان وسوريا والتي تبنع من معين واحدة وهو المشروع الصفوي .

وأضافت ” المنبر الإسلامي ” أن ما يحدث في العراق من قتل وتعذيب وتهجير لأهل السنة هو مأساة طائفية وعار في جبين العالم الذي يتجاهل ما يحدث في العراق، وربما هناك دولاً من هذا العالم تدعي الديمقراطية والدفاع عن حقوق الإنسان مشاركة في هذه الجرائم .

وأشارت إلى أن الإجراءات التي تتخذها الحكومة العراقية وتطلق فيها العنان للمليشيات والغوغاء هي أكبر داعم لدفع الشباب للجوء لداعش الإرهابية، وهي تأتي ضمن خطة الصفويين ومن شايعهم في العراق من أجل قتل وتهجير أهل السنة بذريعة وجود داعش الإرهابية والتي لولا سياستهم وطائفيتهم ما كان لها وجود لا في العراق ولا في المنطقة  .

وحذرت من ان تنفيذ مثل هذه الأحكام سيدفع بالعراق والمنطقة إلى مزيد من الاشتعال وستعلو أكثر نبرة القصاص والانتقام ولن يستفيد منها سوى اعداء الأمة المتربصين بها والقائمين على مخططات تقسيمها .

شاهد أيضاً

“العمادي”يقترح تعميم المربع الأصفر على جميع الإشارات المرورية والدوارات

تقدم النائب عن جمعية المنبر الوطني الإسلامي  محمد العمادي باقتراح برغبة بشأن قيام الحكومة بتعميم …

اعتبرت التطبيع خروجاً عن الثوابت الوطنية .. جمعيات سياسية تدشن وثيقة لرفض قرار ترامب اعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني

عقدت عدد من الجمعيات السياسية البحرينية اجتماعاً بمقر جمعية المنبر الوطني الإسلامي مؤخراً للنقاش حول …

الدكتور علي أحمد : يوم الشهيد تكريماً لمن ضحى بنفسه دفاعاً عن الوطن والأمة

أكد  الدكتور علي أحمد عبد الله الأمين  العام لجمعية المنبر الوطني الإسلامي أن  يوم الشهيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *